ذكر موقع الأخبار الألماني (فيلت) أن لارس ستينكي، وهو زعيم شبان محلي من حزب البديل من أجل ألمانيا (حزب المعارضة الرئيسي في ألمانيا)، وصف كلاوس فون ستافنبرج، الذي حاول اغتال هتلر، بأنه “عدو الشعب”.

وفي حديثه لصحيفة (ديلي ستار أونلاين)، قال ستاينك: “أريد أن أوضح مرة أخرى أنني أقوم بتقييم تصرفات ستافنبرج، وليس هتلر. لا أعرف ما هي فائدة محاولة الاغتيال الناجحة للألمان. بالنسبة لي، أراد شتوفنبرج الحصول على وضع أفضل بعد الحرب. إن الشخص الذي يريد أن يحصّل منفعة على حساب جنوده وأفراده المدنيين خائن عندي”.

ستافنبرج كان ضابط برٍّ ألماني أعدمه النازيون عام 1944 لدوره في محاولة قتل فاشلة ضد هتلر. ويواجه حزب البديل من أجل ألمانيا، الذي عزز علاقاته مع مجموعات يمينية متطرفة أخرى في السنوات الأخيرة، باستمرار اتهامات بالعنصرية ومعاداة السامية والنازية الجديدة.