أساء عضو حزب ديمقراطيو السويد، مارتن ستريد، المعروف بقوميته ومعاداة الهجرة، إلى المسلمين بقوله إن “المسلمون ليسوا بشراً 100%”.

وقال ستريد، الذي ينشر تصريحاته المعادية للإسلام، خلال مشاركته في برنامج “المنتدى” على قناة “إس في تي (SVT)” الرسمية إن “هناك مقياساً للإنسانية يتراوح بين 1 و100، وجميع المسلمين بحسب ذلك المقياس ليسوا بشرا 100%”، على حد وصفه.

وزعم ستريد –في إساءة واضحة للإسلام- أنه يصاب بـ “الذهول” كلما اطلع على الإسلام.