أمر قاض في مقاطعة كليفلاند بولاية أوهايو، في الولايات المتحدة الأمريكية، بتكميم فم المتهم الذي حُكم عليه في النهاية بالسجن لمدة 24 عاماً بالشريط اللاصق.

وأراد فرانكلين وليامز -البالغ من العمر 32 عاماً والمتهم بثلاث عمليات سطو مسلح- الحديث مع القاضي  لاعتقاده أن القضية غير عادلة، وقال وليامز: “إنكم تحاولون سلب حياتي، لا تسمحون لي بالحديث عن ما جرى  لي، لقد هاجموا الزنزانة التي كنت فيها، وسرقوا بضائعي”.

القاضي أخبر ويليامز: “أنا القاضي في هذه المسألة، اصمت وسأخبرك عندما يمكنك التحدث.. هل فهمت”، فردّ المتهم بجواب (لا)، وعلى ذلك طلب القاضي روسو، من ستة ضباط حول المدعى عليه ويليامز أن يلصقوا فمه.

وقال أحد المسؤولين: “السيد ويليامز، أريدك أن تفهم بوضوح إذا كنت تبصق أو تحاول أن تقضم، أو إذا أصبت شخصاً من فريقي، سيكون لديك يوم سيئ للغاية”. أجاب ويليامز قائلاً: “لا أفعل شيئاً؟ وأضاف قائلاً: افعلوا ما تشاؤون مللت من هذا الأمر”.

وقد أمر القاضي روسو -الذي لم يكن يتحمل محاولة تحدث المدعى عليه ويليامز مع الشريط الموجود في فمه- موظفيه بتعزيز الشريط.