أبرم التلفزيون الحكومي في الدنمارك DR اتفاقية جديدة مع الحكومة التي تخضع لسيطرة حزب الشعب الدنماركي (DF) المعارض للمهاجرين.

تركز الرسالة الجديدة للتلفزيون الحكومي بموجب الاتفاقية على الديمقراطية الدنماركية والجذور المسيحية للبلد بدل دعم الاندماج.

تشير الاتفاقية المذكورة إلى تغيرات هامة في سياسة البرامج التلفزيونية من تعدد الثقافات إلى القيم المحافظة. كانت الرسالة السابقة للتلفزيون الحكومي تدعم الاندماج في المجتمع الدنماركي.

أفاد المتحدث باسم حزب الشعب الدنماركي أكبر ثاني حزب في البلد في حديثه الذي أدلى به لصحيفة بوليتكان قائلا بأن هذه التغيير عبارة عن عملية تشديد تجبر التلفزيون الحكومي على التعرف على الميراث الثقافي المسيحي بشكل خاص.