توفي مواطن جزائري جراء استخدام الشرطة الدنماركية قوة مفرطة ضده خلال محاولة ترحيله، بعد حدوث شجار بين الجزائري والشرطة.

ووقع الحادث في مطار كوبنهاغن في 20 تشرين الثاني أثناء إرغامه على ركوب الطائرة برفقة أفراد من الشرطة.

ووقفت الشرطة على جسد الجزائري 34) عاماً (لمحاولة وضعه تحت السيطرة وبعد مدة لوحظ أنه قد أصبح بلا حراك، وقام طبيب موجود على متن الطائرة بإجراء فحوصات له لينقل إلى إحدى المستشفيات، حيث توفي بعد يومين.